fbpx

أفضل خطة تسويق الكترونى

تسويق الكترونى

ما هى أفضل خطة تسويق الكترونى ؟

فى المقال السابق ” كيفية العمل Online ” اوضحنا ان اول قرار هو قرار فريق العمل وهل ما اذا كنت ستؤسس فريق عمل داخل شركتك او ستلجأ لشركة متخصصة فى ال Digital marketing  ففى كلتا الحالتين يجب عليك ان تشارك فى وضع الاطار العام لخطة التسويق الالكترونى .

سنحاول فى السطور القليلة القادمة توضيح كل النقاط التى يجب ان تعرفها .

وذلك حتى تستطيع المشاركه وسنحاول توضيح المصطلحات التى ستسمعها كثيرا من متخصصين ال Digital marketing

سنلخص كل ما يجب عليك فعله اثناء هذا الاجتماع فى خمس خطوات :

الخطوة الاولى : اجابة السؤال ==< ماذا يفعل عميلي حين يحتاج منتجاتى او خدماتى ؟

بدراستك الجيدة لسلوك عميلك ستعرف الاجابة على هذا السؤال.

وتجنب تماما ان تجيب من واقع طبيعتك الشخصية او وجهة نظرك فقط . فيجب ان تاتى الاجابة على هذا السؤال من واقع دراسة جيده وليس نظريات فقط

فى البداية طبعا سناخذ كل النظريات ونضعها تحت الاختبار وغالبا ما سنجد تلك الفرضيات على سبيل المثال لا الحصر :

  1. إن العميل عندما يحتاج المنتج يبحث على جوجل
  2. العميل اذا رأي ما يناسبه على السوشيال ميديا سيقوم بشرائه
  3.  لا يثق العميل الا فى معارفه لترشيح من يقدم له الخدمه

وقد يختلط سلوك العميل بين تلك الفرضيات فهو غالبا لا يشتري الا بعد مقارنه وتدقيق فقد يبحث على جوجل بين البدائل واذا رأى ما يبحث عنه على السوشيال ميديا يهتم به ويضعه فى دائرة اهتماماته للمقارنه ويجمع المعلومات من خلال كل تلك القنوات فى تلك الحالة تحتاج ان تضع اطار خطتك التسويقية على اساس هذا السلوك كما سنشرح فيما يلى .

توجد بعض الادوات المعروفه لكل شركات ال Digital marketing  لدراسة سلوك العميل على الانترنت منها على سبيل المثال لا الحصر Keyword planner الاداة المجانية التى تقدمها شركة جوجل والهدف منها هو معرفة معدلات البحث عن كلمات معينه فى منطقة معينه.

كذلك بدراسة ادوات منافسيك على الانترنت قد تجمع معلومات كافيه مثل الاطلاع على صفحاتهم على السوشيال ميديا ومتابعة تعليقات زوارهم و المواقع التى توضح مصادر الزيارات للمواقع الالكترونية المختلفة

فبعد بحث بسيط على الانترنت تستطيع ان تجيب على السؤال وتضع تصور مناسب لسلوك عميلك

الخطوة الثانيه : طرق الوصول للعميل :

بناء على فهمك لسلوك عميلك تستطيع تحديد المزيج المناسب من القنوات الاتية للوصول الى عميلك

  1. محركات البحث : فوجودك على محركات البحث عند قيام عميلك بالبحث عن منتجاتك او خدماتك هو هدف مهم جدا وتستطيع ان تصل له بطريقتين مختلفيتين ولكن اولا يجب ان يكون لديك موقع الكتروني مناسب لتطلعات عميلك ويجد به ما يبحث عنه من معلومات واذا كنت تقدم بعض الخدمات Online فاعتقد انك يجب ان تطلع على تلك المقالة اولا قبل التفكير فى بناء الموقع الالكتروني الخاص بك وهي مقالة بعنوان Customer Development

ولكي يظهر موقعك الالكتروني على محركات البحث يجب ان تتوفر فيه العديد من شروط جوجل وهناك العديد من الادوات التى تساعد على ذلك وكن حريصا عند اختيار الشركة التى ستقوم بتصميم موقعك الالكتروني لتصل به لهذا الهدف , اما عن الطرق التى تحقق بها هذا الهدف هم :

أهم طرق تطبيق خطة تسويق الكترونى لشركتك

  • اعلانات جوجل المدفوعة وستجد كم كبير من المعلومات عنها فى تلك المقالة بعنوان كيفية انشاء اعلانات على جوجل
  • Search engine optimization او ما يعرف باسم SEO ويعتمد هذا الاسلوب على كتابة محتوي اصلي ومفيد ومتجدد على موقعك مع بعض التهيئة الفنية لصفحات الموقع الالكتروني نفسها وانشاء روابط خارجية على مواقع مرتفعة الترتيب تصل بالعميل الى موقعك الالكتروني وهناك المزيد من المعلومات عن التسويق بالمحتوي فى تلك المقالة بعنوان التسويق بالمحتوي لرفع ترتيب موقعك

مع العلم ان هذه العملية تحتاج الى عمل مستمر ونتائجها تظهر تدريجيا مع الوقت واى محاولة لاختصار الوقت قد يضع موقعك الالكتروني على قائمة ال Spam ويمنعه من الظهور على محركات البحث

  1. السوشيال ميديا : تختلف طبيعة العميل وثقافته فى نوع السوشيال ميديا الذى يفضل استخدامه واخذ معلوماته منه فتجد شريحه من العملاء تفضل Facebook بينما شريحه اخري تفضل LinkedIn وكذلك تلاحظ ان معظم اهل الخليج العربي يفضلون Instagram & Twitter فيجب ان تعرف ما يفضل عملائك وما شروط المحتوي الذى ستقوم بتقديمه
  2. البريد الالكتروني : فى اغلب الاحيان هو مهم جدا لمتابعة العملاء وفكرة ارسال ايميلات عشوائية تعرضك لخطر الوضع على قائمة ال Spam وحجب ايميلاتك المستقبلية وفقدان قناة مهمة للتواصل مع عملائك لذلك يجب ان تضع فى الحسبان وانت تؤسس موقعك الالكتروني ان تجمع من خلاله ايميلات المهتمين بالمتابعه واخذ اذنهم فى ذلك وهناك اداة قوية جدا لتلك العملية اسمها Mailchimp.
  3. الفيديو : وقنوات عرض الفيديو عديدة اهمها YouTube و TikTok و كذلك Facebook ولكل منهم طرق الاعلان عليه ف YouTube تابع لشركة جوجل وكذلك العديد من المواقع الاخري التى تقدم محتوي فيديو ويمكن وضع اعلانات عليها من خلال شركة جوجل اما بخصوص TikTok فاذا كان يناسب عملائك فهو الان يحقق معدلات وصول كبيرة وله نظامه الخاص للاعلانات
  4. الموبايل : تقدم شركة جوجل امكانية الاعلان على تطبيقات والعاب الموبايل وكذلك يمكنك الاستفادة من خدمات ال SMS بتكلفة بسيطه جدا من خلال شركات متخصصة ولكن يجب معاملة ال SMS نفس معاملة البريد الالكتروني واحترام خصوصية العميل وتجنب ان تكون مصدر ازعاج له

فى تلك الخطوة الهدف هو ان تحدد المزيج المناسب لعملائك وسنتعرف هنا على مصطلح جديد يسمي Remarket ويقصد به امكانية اعادة استهداف نفس العميل على قنوات مختلفة ويمكن فهم هذا المصطلح من دراسة تلك الحالة  :

يقول احد عملائنا :

بعد دراسة سلوك عميلي اكتشفت انه يبحث عن خدماتى باستخدام جوجل ويفضل ان يتعامل مع شركة كبيرة يثق فى قدرتها ويعطي الموقع الالكتروني القوي صورة ذهنية ممتازه للعميل عن الشركة , ولكن في طبيعة عملنا يحتاج العميل الى وقت طويل نسبيا ليقارن بين الشركات ويتخذ القرار النهائي

فكان المزيج المناسب من قنوات الاعلان المستخدمة هو :

  • موقع الكتروني قوي يعكس خبرة وقدرة الشركة
  • اعلانات على محركات البحث
  • SEO
  • استخدام اسلوب ال Remarket فى اعلانات Facebook & Instagram  بحيث تظهر اعلانات عليهم للعملاء الذين زاروا الموقع الالكتروني بالفعل مما يساعد العميل على اتخاذ القرار لصالحنا
  • Email
  • SMS

وسيكون السيناريو كما يلى :

يقوم العميل بالبحث على جوجل عن خدماتنا وبالتالى سنظهر له كاعلان مدفوع او كنتيجه طبيعية من داخل موقعنا او من خلال رابط على موقع اخر يصل بالعميل الى موقعنا الالكتروني .

سيدخل العميل الى موقعنا الالكتروني ويتفقد الخدمات وياخذ ما يحتاج من معلومات وقد يتصل بنا او لا ولكن فى جميع الاحوال باستخدام Facebook Pixel سنستطيع تعقبه Facebook & Instagram  ليري اعلانات تشجعه على اتخاذ القرار لصالحنا

كذلك اذا قام بالاتصال بنا من خلال البريد الالكتروني او رقم الهاتف فسنقوم باخذ الاذن منه لاضافته فى قائمتنا البريدية ليعرف كل العروض والتحديثات على الخدمات المهتم بها .

ونضيف اكواد Google analytics  على الموقع الالكتروني ليقدم لنا الاحصائيات عن الزيارات ومصادرها وسلوك العميل على الموقع الالكتروني ويمكن ايضا من خلاله استهداف زوار الموقع على قنوات اخري مثل YouTube وتطبيقات والعاب الموبايل وغيرها باستخدام نفس الاسلوب ” Remarket ”

 

الخطوة الثالثة : تحديد الاهداف

دائما ما يكون الهدف الاول لاى خطة تسويق الكترونى  هو زيادة المبيعات واي اهداف اخري تدور حول زيادة المبيعات ايضا.

وفيما يخص التسويق الالكتروني عندما يكون الهدف هو زيادة المبيعات فهناك اهداف اصغر يجب تحقيقها لتصل الى هذه الغاية .

بدون تحديد تلك الاهداف بوضوح وتحقيقها ، سيكون اى ارتفاع طفيف فى المبيعات هو مجرد صدفه .

وستضطر دائما الى الاعتماد على الاعلانات المدفوعة فقط  ، الى ان ترتفع شدة المنافسة فى الاعلانات وتصبح تكلفتها غير منطقية بالمقارنه بما تحققه من ارباح.

يجب ان تضع هنا قائمة بالنقاط الهامه لترسيخ وجودك على الانترنت وفى اذهان عملائك مثل :
  • موقع الكتروني يظهر على محركات البحث بدون اعلان فى الصفحة الاولى عند البحث عن كلمات ( ……. )
  • حجم المتابعين على السوشيال ميديا
  • حجم العملاء الذين تتواصل معهم يوميا
  • متوسط معدل التحويل ” من عميل محتمل الى عميل فعلى “
  • متوسط تكلفة اكتساب العميل

العديد من الاهداف الصغيرة تحقيقها سيؤدي الى ارتفاع مستمر ونمو فعلى فى حجم المبيعات

الخطوة الرابعة : العمليات الداخلية

يجب ان يتكامل كل مما تقدمه Online واتباع خطة تسويق الكترونى وما يحدث على ارض الواقع

من اكبر المشاكل التى نراها احيانا هو عدم تناغم العمل Online مع العمل فى المكتب او المعرض ” ارض الواقع ” فمثلا تقوم شركة ال Digital marketing  بعمل عرض ترويجي يهدف الى زيادة زيارات المعرض من خلال منح العملاء Promo code للحصول على خصم او هدية عند زيارة المعرض.

ويفاجئ العملاء ان العاملين فى المعرض ليس لديهم فكرة عن ال Promo code !! او يرفضوا اعطاء الخصم او ليس لديهم اليه للتحقق من صحة الكود .. وهكذا

فمثل هذه الفوضي توثر سلبا عليك بشكل ضخم فتفقد مصداقية وثقة الناس … وهكذا

لذلك يجب ان يتم كل شئ من خلال التنسيق الكامل والفعال بين قسم التسويق الالكتروني وخطته لل “ تسويق الكترونى “.

وكل موظف على الارض يتعامل مع الجمهور.

بالاضافة الى انه يجب اختبار كل العمليات الداخلية قبل البدء فى تنفيذ اي حملة تسويقية أو خطة تسويق الكترونى والتأكد من فاعلية التنفيذ .

فمثلا قد تجد فرصة كبيرة للبيع فى محافظات الصعيد ، ولكن بعد بناء حملة تسويقية كبيرة تكتشف ان عملية الشحن ستتسبب فى خسائر كبيرة!! .

” ليس فقط لانك لم تقم بحساب تكلفة الشحن مباشراً, ولكن لانك لم تختبر معدلات التسليم وتحسب تكلفة المردود … وغيرها من التحديات التى لن تعرفها الا بالتجربة “

الخطوة الخامسه : المتابعة والتقييم :
  • متابعة تحقيق الاهداف من عدمه
  • متابعة عمليات البيع
  •  تسجيل بيانات العملاء بشكل منتظم
  •  الاستفادة من بيانات العملاء  فى التسويق
  •  تحليل الاداء لمعرفة اوجه القصور وتطويرها.

فلا توجد خطة تسير وفقا لما خططت تماما ولكن ضمان النجاح الوحيد هو التقييم والتطوير المستمر والمثابرة

اشترك فى نشرتنا الاخبارية

موضوعات ذات صلة :-

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked

Call Now Button
WhatsApp chat